عرض "متحف" لمجموعة رقص ميديا

Saturday, July 6, 2019

كيف نفهم موقعنا في العالم وفي الكون بشكل أوسع؟ في هذه اللحظة الغامضة التي تتغلغل فيها أسئلة عن الوقت و والموارد الطبيعية وتنقل الناس والإقتصادات واعتمادنا على التقنيات الرقمية في الحياة اليومية، ما هو موقع هذه التجربة المعاصرة فيما يتعلق في ماضينا ومستقبلنا؟

يعرض اثنين من اعمال الفيديو لفنانين "مجموعة رقص ميديا" للتفكر في هذه الأسئلة، فيروي فيلم "دماء النجمات" (2017)، قصة عن تواجد عنصر الحديد في شتى أشكال الحياة وكأنما هنالك رابط بين الإنسانية والعالم الخارجي، وذلك بالإيحاء بأننا جميعاً نشأنا من النجوم.

تهرب الشخصية الأساسية في فيلم "إضراب على الزمن" (2011)، وهو رجل مجهول الهوية، من حالة الإنهاك والعزلة ومن الإحساس بالوقت الضائع من خلال تدوين قائمة بأنشطة يوم عمل منهِك. يروي الفيديو إيقاع يوم العمل الغريب، المأخوذ مِن قراءات لفناني مجموعة رقص ميديا لمذكرات مختلفة، بالإضافة إلى كتاب "ليل البروليتاريا" ألّفه جاك رانسيير سنة 1981.  

يقام هذا الحدث كجزء من معرض "مجموعة رقص ميديا: تبقى عوالم أخرى" الذي يعرض في متحف حتى 31 يوليو 2019. وسيتبع العرض محادثة مع الفنان شودابراتا سينغوبتا
وقيمي المعرض لورا بارلو ولينا رمضان، تتبعة أسئلة مفتوحة للجمهور.

المكان: قاعة السينما، جاليري مطافئ الدوحه
الافتتاح: 06 يوليو ٢٠١٩، الساعة 06:30 مساءً