محاضرة الفنانة جوانا بوكاردو

Monday, December 10, 2018
الموقع: سينما مطافئ
التاريخ: 10 ديسمبر 2018
الوقت: 7:00 مساء

 

قوة التحويل للتركيبات الفنية على المدى القصير

في هذه المحاضرة تشاركنا جوانا بوكاردو تجربتها كفنانة تستكشف الفرص لتطوير الأفكار في الأماكن التي يتم تجاهلها. وسوف تشرح كيف أنها من خلال ممارستها الفنية تسعى للإجابة على أسئلة مثل: كيفية عمل تطبيق نظرية اللون والهندسة الأساسية كأداة قوية في إعادة اكتشاف المساحات التي تبدو تافهة ودنيوية؟ وكيف ترد على وجه التحديد على من يرى عملها العام على أنه غير مخطط أو عفوي أو "تدريبات" أو "رسومات"، وأن النتيجة النهائية ما هي إلا تعبير واضح عن الحرية الحقيقية.

جوانا بوكاردو

فنانة فنزويلية مقيمة في ولاية ميامي، ولديها مهنة إبداعية بارزة تشمل الرسومات الصحفية، وتصميم المنتجات، والفنون الجميلة، بالإضافة إلى فن الجرافيتي (فن الشارع أو الفن الحضري). وقد تخرجت من كلية رينغلينغ للفنون والتصميم، وعاشت وعملت في برشلونة وميامي وفنزويلا.

كجزء من استكشاف جوانا بوكاردو باستخدام الوسائط الملونة، طورت شكلاً جديدًا من فن الشارع سمته "وضع الأشرطة" (Tapebombing)، والذي يدور حول وضع أشرطة ملونة على الأشياء العادية التي قد تمر دون أن يلاحظها أحد في الحياة اليومية. وطبيعة هذا العمل الأساسية  هي أنه سريع الزوال: فهو يعزز كائنًا أو شيئًا ما ولو بصورة مؤقتة. ثم عندما يتم إزالة هذه الأشرطة فإن غيابها يبقى في الأذهان في بعض الأحيان مدة أطول من العمل الفعلي. هذا هو المفهوم المحوري لهذه التقنية.

ظهر فن وضع الأشرطة (Tapebombing)​ لأول مرة في حي ميامي للتصميم (Miami Design District)، وجداريات منتزه وينوود(Wynwood) وقد جعلها هذا العمل الفني الحديث مرجعًا ثقافيًا إقليميًا، خاصة لصورة ولاية ميامي الدولية في الخارج. وقد ظهرت بعض تراكيبها الفنية المؤقتة ومداخلاتها في وسائل الإعلام المحلية والدولية، وأصبحت عنصرًا واضحًا لنمو وبروز منطقة منتزه وينوود (Wynwood) لتصبح ذات شهرة عالمية.