18 فناناً


برنامج الإقامة الفنية

كريستو سانز وأندرو وير

حصل كريستو سانز ( المولود سنة 1985) على درجة البكالوريوس من مدرسة الفنون البصرية في بورتوريكو قبل إكمال الماجستير في الاتصالات البصرية والتصوير الفوتوغرافي من إليسافا، اسبانيا. أندرو وير (المولود سنة 1987) حاصل على بكالوريوس الفنون الجميلة من جامعة رامون لول بإسبانيا ويستكمل حاليا برنامج ماجستير ممارسات المتاحف والمعارض في كلية لندن الجامعية قطر. وينتج الفناين معاً التصوير الفوتوغرافي، فيديوهات الوسائط المتنوعة التي تستكشف الهويات الاجتماعية ووتتناول الإعلام وإعادة تفسير التاريخ. يقيمان حاليا ويعملان في الدوحة، قطر. وقد تم في السابق عرض فنهما في الشرق الأوسط، الولايات المتحدة وأمريكا الوسطى وأوروبا.

ناصر العطية

فنان قطري لديه خلفية أكاديمية ومهنية في هندسة البترول، ولكنه شغوف بالفن المعاصر. وقد اكتسب كل خبراته في الفنون الجميلة من التعلم الذاتي. أنا عضو في الجمعية القطرية للفنون التشكيلية حيث شاركت في العديد من المعارض المحلية والدولية. وأسعى جاهداً من خلال لوحاتي، لتضمين القصص المخفية والمعنى، كما أحب مشاركتها ونقلها إلى الجمهور. وتعكس أعمالي الفنية في جوهرها الشعور بالحرية بشكل عام- حرية المرأة وطموحاتها ووقتها وصبرها. وما يدفعني لإنجاز هذه الأعمال هي التراث، والقضايا الاجتماعية، والتجارب الشخصية.

تشارلز ماهافي

ولد تشارلز ماهافي في جورجيا بالولايات المتحدة في عام 1980. حصل على البكالوريوس والماجستير في الفنون الجميلة من مدرسة معهد الفنون في شيكاغو. ومنذ تخرجه، عرض أعماله محلياً وفي الخارج في أماكن مثل معرض لويد دوبلر ، معرض يوليوس قيصر ، ومعرض A+D في جامعة كولومبيا بشيكاغو، ومعارض MDW 2011 و 2012، إضافة إلى المعرض القادم في شيكاغو للفن وغيرها. وهو يعيش ويعمل حاليا في الدوحة، قطر.

إميلينا سواريس

التاريخ لا نهاية له، ولكن الذكريات تذكرنا بما كان موجوداً. تدور ممارستي حول صياغة وجهة نظر المستشرقين التي تشكل هويتي. كفرد أنتمي للعرق والثقافة الهندية وكوني من أصول برتغالية، كان لي فضول ورغبة لاستكشاف تأثيرات الثقافات واستخدام السيميائية (الرموز) بهدف سد هذا التداخل. تأتي رغبتي في محاكاة المفاهيم من اللوحات التاريخية الشهيرة في المونتاج الرقمي في سياق العمل بإستخدام الوسائل والوسائط المعاصرة، وعبر تصفيف المفارقات التاريخية والثقافية. آمل أن أتوصل إلى إدراك وفهم أفضل لهويتي في ثقافة أجنبية، ولكنها معروفة، سواء كفنان وكفرد.

هناء السعدي

هناء السعدي فنانة قطرية حاصلة على البكالوريوس في الفنون الجميلة من جامعة فرجينيا كومنولث في قطر، سنة 2015. درست الرسم والطباعة، في الوقت الذي تواصل اهتمامها بفن النحت. أثناء فترة دراستها في فيرجينيا كومنولث، اكتشفت شغفها بالنجارة وشرعت في ابداع أعمال تركيبية بينما كانت بصدد تطوير مهارات التفكير المفاهيمي. لهناء عدد من المنحوتات الحركية التي تجعل المشاهدين يستمتعون بمشاهدة حركات بسيطة في أشياء ثابتة نراها كل يوم. وتميل منحوتاتها إلى أن تكون ملتوية، وممتعة للنظر في، ولكنها تتميز بالجدية في نفس الوقت.

مريم يوسف الحميد

مريم الحميد هي مصممة متعددة التخصصات وتحمل شهادة البكالوريوس في التصميم الجرافيكي ودرجة الماجستير في دراسات التصميم من جامعة فرجينيا كومنولث في قطر. تعمل حاليا كأول قطرية بطاقم التدريس في قسم التصميم الجرافيكي بجامعة حمد بن خليفه. تنحدر مريم من عائلة فنية حيث كان والدها فناناً تشكيلياً واجدادها من الصناع والحرفيين. وقد أدى اهتمامها الشخصي بالنماذج والتصنيع الى فضولها وحبها الإستكشاف في مجال التصميم. و تعتقد أنه من خلال متابعة حركة الصانع (وهي عبارة عن ثورة تم تحديثها مؤخرا تمزج بين وسائل مستندة بالتكنولوجيا) وثقافة اعمل بنفسك يمكن من خلالها بناء الجسور بين وسائل التكنولوجيا المتقدمة (مثل طباعة ثلاثية الابعاد) التي تتواجد حالياً مع الحرف المنسية التي كانت موجودة في الشرق الأوسط والخليج العربي.

نور أبو عيسى

تخرجت نور أبوعيسى من كلية سنترال سانت مارتن للفنون والتصميم بدرجة البكالوريوس في الفنون التشكيلية. ينبع عملها من التصميم الاسلامي وليس بتقليده. تستوحي نور عملها الفني من قدرة الفن الإسلامي التقليدي على توصيل العواطف من خلال استخدام الهندسة البسيطة والألوان النابضة بالحياة، ويجذبها التوازن من خلال التماثل في أشكال الفن المجرد. وقد طورت نور لغة فنية خاصة بها من خلال تكييف التصميم الهندسي الإسلامي في الفن المعاصر. وتقوم بتطبيقها في الرسم والنحت، وتصميم الأثاث لتسليط الضوء على قيمها الفريدة مثل: قوة اللون، والبساطة في الشكل والجمال الذي لا يمكن إنكاره.

عثمان خنجي

المصمم عثمان خنجي مع هذا الصورة النمطية ويكتب سيناريو آخر." ميشال مازور، مجلة تريند نوماد. أود أن تكون التسعة أشهر القادمة من الإبداع المبتكر، قوية مثل رحلة الحمل حيث سأحمل مدارس جديدة للفكر طوال هذه التسعة أشهر تتمخض عنها توجهات إبداعية تؤدي إلى أسلوب حياة التطور المتواصل للفنانين الناشئين في قطر.

سارة العبيدلي

سارة العبيدلي، مصورة بورتريت ومصورة أفلام وثائقية. ولدت بالدوحة سنة 1987. ونشأت في الشرق الأوسط، ثم انتقلت إلى المملكة المتحدة، حيث حصلت على درجة البكالوريوس في موضة المنسوجات ودراسات الأعمال ومن ثم على درجة الماجستير في التصميم المستدام من جامعة برايتون. وتقوم سارة من خلال مشاريعها الذاتية باستكشاف القضايا السياسية والفلسفية والاجتماعية المختلفة التي نواجهها اليوم، من خلال التقاط الصور التي تبين الحقيقة، والواقع، والدفء الإنساني، وهو النمط المتكرر في مواضيع أعمالها. كما تسعى من خلال وسيلة البورتريه، بتقديم اللحظات الوثيقة للمشاعر الإنسانية، وكشف الحقيقة والواقع بدون أية حواجز وكما هو. يجذب عمل سارة الخاص بالمناظر الطبيعية إلى مناطق معزولة، هذه الأماكن التي تثير مشاعر الإنْفِراد والإنعزال وغالبا عدم الارتياح.

وقاص فريد

وقاص فريد يساعد حاليا في تصميم وتنفيذ المعارض بمتاحف قطر. ولد في الاحياء الغيرمعروفة من أعظم مدينة في العالم - مدينة نيويورك - ثم نشأ في أسوأ الأمكان / وربما ليس الأسوأ على الإطلاق في العالم - ضواحي نيو جيرسي. في عام 2010، تخرج وقاص بدرجة الماجستير المتخصص في الفنون التشكيلية من كلية بارد، والمركز الدولي للتصوير في مدينة نيويورك. تدون أعماله حول التركيب والتصوير الفوتوغرافي، والذي يأمل في مواصلة استكشافه أثناء إقامته الفنية.

وسيم المرزوقي

البكالوريوس في الفنون التشكليلة. وفي عام 2012، قام بدراسة السينما في مدرسة "جي سي آي"، في هوليوود / كاليفورنيا. شارك في العديد من المعارض الفردية والجماعية في فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة واسطنبول وقطر. عمل المرزوقي في مجال الأفلام، وتم عرض أعماله في المهرجانات السينمائية المختلفة بما في ذلك مهرجان تريبيكا السينمائي، مهرجان طهران (حيث حاز على الجائزة الفضية)، ومهرجان دمشق السينمائي. يعيش ويعمل حاليا كمنتج أفلام في قطر.

عائشة السويدي

ولدت عائشة السويدي ونشأت في الدوحة - قطر، وهي مصممة ذات تخصصات متعددة ومقرها في قطر. وتعبر تصاميمها عن كيفية تفاعل مصممة محلية تجاه المشهد المتغير باستمرار في قطر النامية. وتتضمن أعمال عائشة الخبرات والسلوكيات القديمة، مع التصميم المعاصر للأشياء المستخدمة داخل المنزل للحفاظ على شعور التواجد بالوطن. كما يجعل عملها المدينة الحديثة أقرب إلى المنزل من خلال استخدامها مواد مستوحاة من المدينة. ولها تصاميم تتناول مواضيع الذاكرة، والحنين إلى الماضي، وما يتركه الزمن من آثار. وهي حاصلة على الماجستير في دراسات التصميم، ودرجة البكالوريوس في التصميم الجرافيكي من جامعة فرجينيا كومنولث في قطر.

كيلي لوي

كيلي لوي (مواليد 1990 ميلان، إيطاليا) حاصلة على شهادة البكالوريوس من جامعة فرجينيا كومنولث مدرسة الفنون في ريتشموند سنة 2013. وكانت لوي من بين المشاركين في برنامج الإقامة الفنية في قسم الرسم والطباعة في جامعة فرجينيا كومنولث. وهي حاليا مرشحة لدرجة الماجستير في العلوم في دراسات الترميم في كلية لندن الجامعية في قطر متخصصة في حفظ المواد البوليمرية. لا تتمثل قيمة الفن المعاصر لحد كبير لكونه ضرورياً، ولكن قيمته الكبرى تتمثل في الأسئلة التي يطرحها.

سيباستيان بيتانكور-مونتويا

وُلد سيباستيان سنة 1982 بجبال الأنديز بكولومبيا، في ظل الطفولة الساحلية الأطلسية. وهو يمتهن الهندسة والتصميم الحضري ، بُسْتانِيّ بالفطرة وباحث شغوف يعمل وسط تشابك الفن والسياسة العالمية والبيئات المحلية.

“"أستخدم الأفضل
أستخدم الباقي"